هاكاثون الحج.. تجربة رائدة ومشرقة في جبين المملكة

والسعوديات حققن المركز الأول بجدارة

85597299 M

تخدم المملكة العربية السعودية منذ عقود ملايين المسلمين القادمين لأداء فريضة الحج سنوياً، ومنذ البداية دائماً ما كانت تسعى لتطوير وتحسين تجربة الحجاج؛ حيث قامت بتوسعة الأماكن المقدسة وتسخير أعداد مهولة من العسكريين والمدنيين لحفظ النظام وتقديم كافة الخدمات الاجتماعية والصحية التي يحتاجها الحاج على مدار الساعة خلال أيام الحج الستة.

"هاكاثون الحج"

في هذا العام قام الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز بجمع وتنظيم 2950 مبرمج ومطور من أكثر من 51 دولة تحت سقف واحد لمدة 72 ساعة متواصلة لابتكار حلولٍ تقنية تُحسن وتنظم وتسهل من تجربة الحاج هذا العام، وذلك بجوائز تجاوزت مليوني ريال سعودي، وقد قدم بنك التنمية الاجتماعية أكثر من 30 مليون ريال دعماً للمشاريع الرائدة في الهاكاثون، الجدير بالذكر هنا دخول "هاكاثون الحج" موسوعة جينيس للأرقام القياسية بأكبر عدد من المشاركين.

وقد اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بهذا الحدث حتى أصبح ترند في المملكة وكثير من الدول العربية تحت عدد من الهاشتاقات أهمها: (#هاكاثون_الحج_في_موسوعة_جينيس) (#هاكاثون_الحج)، وغرد فيه عدد كبير من المسؤولين والبارزين في ساحات التقنية والبرمجة والاقتصاديين ورجال الدين، ونستعرض لكم مقتطفات من أهم ماذكر حول الهاكاثون.

عبدالله السبع أحد أشهر التقنيين في المملكة غرد بعدد من الأرقام والحقائق حول الهاكاثون

وذكر مازن الضراب وهو خبير في التقنية أفكار بعض المشاريع المطروحة في الهاكاثون

وشارك أيضاً الشيخ صالح المغامسي في الهاكاثون

كما برزت مشاركة النساء للهاكاثون بشدة في أواسط تويتر؛ حيث فاز بالمركز الأول أربع فتيات سعوديات بمشروعهن "ترجمان" الذي يقوم بترجمة الصوت والصورة إلى أي لغة بدون الحاجة إلى إنترنت.

ويلاحظ المتابع للتغطيات الإعلامية في موسم الحج للسنوات الماضية أن السعودية قد وفرت تسهيلات تاريخية عظيمة للحجيج، وقد تميزت هذا العام بتحويل التجربة التقليدية إلى تجربة رقمية بمساعدة العقول الإبداعية لتُسهِّل الحج على جميع مسلمي العالم.

Comments